اخبار الصور

رفضا لصفقة القرن ومؤتمرها الاقتصادي التطبيعي في البحرين ودعما لصمود الشعب الفلسطيني يطلق مؤتمر “المعلم العربي في وجه التطبيع”

رفضا لصفقة القرن ومؤتمرها الاقتصادي التطبيعي في البحرين ودعما لصمود الشعب الفلسطيني وقيادته واستكمالا لاجتماعات عقدها اتحاد المعلمين الفلسطينيين والمكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في منظمة التحرير مع النقابات التونسية انهى وفد الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين واتحاد المعلمين العرب زيارته الى الجمهورية التونسية حيث عقد سلسلة اجتماعات مع سفارة دولة فلسطين و الاتحاد العام التونسي للشغل والجامعة العامة للتعليم الاساسي المنضوية فيه وذلك لمناقشة التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر المعلم العربي في وجه التطبيع الذي ينظمه اتحاد المعلمين الفلسطينيين والمكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان بمنظمة التحرير الفلسطينية بالشراكة مع اتحاد المعلمين العرب والجامعة العامة للتعليم الاساسي في تونس مطلع شهر تموز القادم. 
هذا والتقى الوفد المكون من الامين العام لاتحاد المعلمين الفلسطينيين سائد ارزيقات والامين العام لاتحاد المعلمين العرب هشام المكحل وعضو الامانة العامة مسؤول العلاقات العربية باتحاد المعلمين الفلسطينيين حلمي حمدان وممثل المكتب الوطني للدفاع عن الارض ماهر عامر، تم الاجتماع مع كل من سعادة سفير دولة فلسطين هايل الفاهوم ومسؤول ملف التعليم بالسفارة نادر زيارة وكادر السفارة بالاضافة بالاجتماع مع الاخ المناضل سمير الشفي الامين العام المساعد للامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول الشباب والجمعيات والاخت المناضلة نعيمة الهمامي مسؤولة العلاقات الخارجية والعربية والهجرة بالاتحاد التونسي للشغل بالاضافة لاجتماعات مع الجامعة العامة للتعليم الاساسي بتونس باجتماعات ترأسها الاخ المناضل نبيل الهواشي الكاتب العام للجامعة والاخوة المناضلون المستوري القمودي ومحمد حليم اعضاء المكتب الوطني للجامعة العامة التونسية للتعليم الاساسي. 
حيث اتفق كافة الاطراف على تشكيل لجنة تحضيرية لعقد مؤتمر المعلم العربي في وجه التطبيع الذي سيحضره اكثر من ٣٠ نقابة عربية للمعلمين في المرحلة الاساسية والثانوية وفي الجامعات وذلك في تونس العاصمة بالفترة ما بين ٧ الى ١٠ تموز ٢٠١٩ لوضع الخطط العملية لمحاربة ومجابهة التطبيع مع دولة الاحتلال وتعزيز ثقافة المقاطعة وتعظيمها بالتعاون مع كل المناضلين والاطراف العربية وذلك رفضا لصفقة القرن وورشة البحرين الاقتصادية التطبيعية وتأكيدا على دعم قضية الشعب الفلسطيني. 
حيث سيحضر هذا المؤتمر كافة النقابات والاتحادات العربية للمعلمين بالاضافة لحركة المقاطعة BDS والفعاليات التونسية والفلسطينية لا سيما اتحاد الحقوقيين الفلسطينيين فرع تونس واتحاد طلبة فلسطين في تونس واخرين.