اخبار

كلنا مع الرئيس

معلماتنا .. معلمينا .. العاملين في وزارة التربية والتعليم العالي 
جماهير شعبنا البطل
يتعرض شعبنا وقضيتنا هذه الايام لاخطر مؤامرة في تاريخ ثورتنا المعطاءة، فتكالب علينا القريب والبعيد، يحاولون بكل الطرق والوسائل سلب ارادتنا وانهاء قضيتنا وتحويلها من قضية وطنية الى قضية انسانية، فما محاولات ترامب وادارته ومن لف لفيفهم، لشطب قضية اللاجئين وسرقة القدس ضمن ما يسمونه بصفقة القرن التي يرفضها شعبنا بكل مكوناته الى سرقة اموال شعبنا وحقوقه فكل تلك المحاولات سيكون مصيرها الفشل وستسحقها اقدام اطفالنا.
الاخوات والاخوة
ما زالت الضغوط تتوالى على شعبنا وقيادته من اجل ارضاخها للحلول المشبوهة، فدولة الاحتلال من جهة تحاول الضغط من خلال اموال شعبنا وجهات اخرى تتآمر على منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، واليوم يتآمرون على ربان السفينة فخامة رئيس دولة فلسطين الرئيس محمود عباس أبو مازن. 
يا شعبنا العظيم 
اننا نعلنها بوضوح وعلى رؤوس الاشهاد، ستبقى منظمة التحرير الفلسطينية وقيادتها الشرعية ممثلة بالسيد الرئيس ابو مازن هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، ونقول لسيادة الرئيس سر ونحن خلفك جنودا اوفياء، لا يهمك من يتآمر فهم قلة قليلة لا تملك زمام امرها، ولوحدها ستسقط وتكتشف عزلتها، سر على بركة الله على خطى ياسر عرفات والحكيم والنزال، فنحن خلفك ومعك وسنكون الدرع الحصين والمتين لمشروعنا الوطني حتى الحرية والاستقلال وتحرير الاسرى واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.
يا ابناء شعبنا البطل
فليسقط الانقسام والانقساميون، وليتوحد شعبنا خلف قيادته الشرعية، خلف قيادة الرئيس ابو مازن، فيا شعبنا في الضفة وغزة والداخل والشتات فلنعلنها بأعلى الصوت وبملئ الفم اننا هنا صامدون ، عن حقوقنا مدافعين وسنبقى نناضل حتى الحرية واحقاق حقوقنا، فلو قطعوا عنا الماء والهواء لن نتازل عن ارضنا وعن حقنا، وسنواجه كل الضغوط والمؤامرات بحكمة قيادتنا وتوجهات الرئيس ابو مازن وبصمود ووحدة شعبنا.

عاشت فلسطين وعاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا. .
سر يا سيادة الرئيس ونحن خلفك جنودا اوفياء.
فلتسقط كل المؤامرات على شعبنا وقيادته
الحرية لاسرانا والنصر لشعبنا. 
الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين 
٢٣/٢/٢٠١٩